29‏/08‏/2011

لو كنت عصفورة



لكانت السماء على اتساعها بيتي
النجوم زينتي والمدى سجادة  صلاتي
كنتُ سأغرد للبشر الذين يملكون وجوهًا مبتسمة
ولمنحتُ كل شجرة اسمًا وحررتُ لها شهادات ميلاد
كنتُ سأجمع قوتي من شرفات القمر لأنثرهُ ضياءً على قلوب الحزانى
ولعَشَّقتُ شبابيك الدور بألوان ريَّانة بالرضا، ألوانٍ لا تذبل مع الغروب 
ولتركتُ في كفوف الصغار تذكارات بحجم القلب وثقل الحب
كنت سأطرز منديل الفلاح بنشيد الفجر
وسأهدي ربّة الدار رفّة باتساع حلم
كنتُ سأدرك معنى تسبيحي لله ، ولتساءلتُ: في دعائها، بمَ تبتهل الفتاة التي
تمنت فيما لو كانت عصفورة؟

هناك تعليقان (2) :

جديلة يقول...

صنعتي وكتبتي الجمال هنا
رائعة ..جدًا

مُنمنمات يقول...

جديلة شكرًا لوجودك وكلماتك دوما