15‏/07‏/2014

سُقيا طيب

.
 
السابع عشر من رمضان الذكرى الخامسة لوفاة والدي - رحمه الله- ،
وكأن الحياة الدنيا رحلة ، والرحلة  برفقتك كانت قصيرة ...
لكنها تبقى سُقيا طِيب لنا نحن أبناءك، تصب في القلب والروح...
لن أقول وداعًا، بل إلى لقاء يجمعنا في جنة الخلد بإذن الله .  
 
 
 

ليست هناك تعليقات :