30‏/01‏/2012

كلمةٌ حُلوة

غلاف كتاب -كلمة ٌحُلوة-بوجهيه الأمامي والخلفي
-كلمةٌ حُلوة- أول كتبي المنشورة ، موجه للأطفال الصغار منهم والكبار !
صدر في مارس 2011 بواسطة مطبعة 4D Vision كإصدار خاص. 
كتاب صغير بحجم كفي  إنسان يافع  إذا ما ضمهما إلى بعضهما  في وضعية  الابتهال أو بسطهما لاستقبال قطرات المطر (20cmX20cm).



الكتاب عبارة عن خواطر وأفكار لإنسان بسيط يعبِّر عن مخاوفه وأفراحه..ذكرياته..يرسم أمنياته ويغني سعادته .. كل ذلك بكلمات حلوةٌ .. يكتبها في قصاصات ويخبئها في جيبه كخارطة طريق يهتدي بها لجعل حياته متناغمة مع جيرانه من سكان الكرة الأرضية ، ثم إن هذا الإنسان وفي العشر الصفحات الأخيرة من الكتاب يُهدينا عشر وريقات من زهر الياسمين في كل ورقة عبارة يصفها بأنها قليلة الكلمات وعميقة المعنى.
ذلك الإنسان أحيانا يكون فتى وأحيانا فتاة، غير مقيد بإعتقادات عرقية وعنصرية لأن فطرته ترفضها،لكن توجد لديه بعض النوازع البشرية كالغيرة من أقرانه والأحكام المتسرعة ويعاني من مخاوف معينة، وهو في بعض حالاته سعيد وبعضها مُحبط .. لكنه في جميع الأحوال يملك ذات الروح في سرد تجاربه والتي تقود في النهاية إلى حكمة ما مغلفة -بكلمة حلوة- كذلك الكتاب يحتوى رسوم  بسيطة كنت حريصة من خلالها أن أترك انطباع لقارئي الصغير أن بإمكانه محاكاتها.

تمت طباعة  نسخ  محدودة! وبتكلفة لا تعد منخفضة ! قمت بإهداء عدد من النسخ للأصدقاء المهتمين وبشر قلائل في محيطي الاجتماعي كان لوجودهم تأثير لطيف، هؤلاء أسميهم الملهمين دون أن يعلموا .
وباقي النسخ وزعت مجانا على  مكتبات المدارس  في مدينتي الصغيرة ،أماكن رسمية وأطفال يافعين ألتقيهم في طريق الحياة .
الكتاب الذي لم أوفق في ايجاد دار نشر ومطبعة متخصصة لتعامله كما يجب تم  ترشيحه بجانب سبعة إصدارات أخرى -القائمة الطويلة-لنيل جائزة الشيخ زايد رحمة الله  في دورتها الحالية عن فرع أدب الطفل .
أول إصدار يصنف بجانب كتب لمُخضرمين في أدب الطفل ،  فخورة بكل هذا.
والأمل في طبعة ثانية وبسعر رمزي يجعل من -كلمة حلوة- متوفرًا للطفولة. 

هناك تعليقان (2) :

قلادة يقول...

"كلمة حلوة" كتاب يأخذك إلى البعيد إلي جمال الفطرة وبساطة الحكمة

أحببته وسعيدة بإنتقاء نسخة منه
واتمنى أن ينال حظه من الطباعة والتوزيع

حفظك الله

مُنمنمات يقول...

من هي-قلادة-ياترى؟ : )
سعيدة برأيك في الكتاب
التقدير لمرورك